Skip to main content
فهرست مقالات

مرآة التحقیق

(4 صفحه - از 105 تا 108)

کلید واژه های ماشینی : دائرة المعارف ، علی التعریف بآخر تحقیق للکتاب ، الاستاذ ، البحث علی تحلیل تراجم ، تحقیق ، النقد ، الکتاب ، نقد ، دائرة المعارف الاسلامیة ، المجدد الشیرازیتناولت المقالة المذکورة التعریف

خلاصه ماشینی:

"و قد أماطت الافتتاحیة اللثام عنطبیعة مواد المجلة التی تصنف فی ضوء ما تضمنته إلی:1-دراسة،2-البحوث قید النشر،3-ماذا ینبغی دراسته و تنقیحه،4-نقدالکتاب،5-التجارب،6-المراکز العلمیة و الثقافیة،7-الجدید فیعالم التحریر و النشر،8-التعرف علی الإصدارات الاسلامیة،9-أخبار،10-ببلوغرافیا موضوعیة للکتب و الدراسات،11-الرسائل،12-خلاصة عربیة-إنجلیزیة-. و قد أماطت الافتتاحیة اللثام عنطبیعة مواد المجلة التی تصنف فی ضوء ما تضمنته إلی:1-دراسة،2-البحوث قید النشر،3-ماذا ینبغی دراسته و تنقیحه،4-نقدالکتاب،5-التجارب،6-المراکز العلمیة و الثقافیة،7-الجدید فیعالم التحریر و النشر،8-التعرف علی الإصدارات الاسلامیة،9-أخبار،10-ببلوغرافیا موضوعیة للکتب و الدراسات،11-الرسائل،12-خلاصة عربیة-إنجلیزیة-. و قد دونت المقالة أکثر من ثلاثین اعتراضا علی دائرة المعارف،و قدوثقت اعتراضاتها بعدد کبیر من المصادر و المراجع،مشیرة إلی أنأضعف فقرات«دائرة المعارف»:ترجمة«آل ابی جامع»و«آل بحرالعلوم». ابتدأتالمقابلة بترجمة عاجلة لحیاة الاستاذ الدکتور حجتی،ثم طرحتعلی الاستاذ أسئلة حول التألیف و التحقیق و مشکلاتهما،فأجاب دونت المقالة أکثر من ثلاثین اعتراضا علی دائرة المعارف،و قدوثقت اعتراضاتها بعدد کبیر من المصادر و المراجع،مشیرة إلی أنأضعف فقرات«دائرة المعارف»:ترجمة«آل ابی جامع»و«آل بحرالعلوم». و قد مرت المقالة علی ترجمةحیاةالطبرسی و آثار التفسیریة،مدونة طبعات تفسیر«جوامع الجامع»،ثم عکفت علی التعریف بآخر تحقیق للکتاب،الذی أنجزه الاستاذ أبوالقاسم گرجی،ثم ختمت البحث بالإشاردإلی بعض بالملاحظات و الاعتراضات التی منی بها تحقیق الاستاذگرجی. و قد مرت المقالة علی ترجمةحیاةالطبرسی و آثار التفسیریة،مدونة طبعات تفسیر«جوامع الجامع»،ثم عکفت علی التعریف بآخر تحقیق للکتاب،الذی أنجزه الاستاذ أبوالقاسم گرجی،ثم ختمت البحث بالإشاردإلی بعض بالملاحظات و الاعتراضات التی منی بها تحقیق الاستاذگرجی. الجدید فی عالم التحقیق و النشر حاول هذا المقال التعریف ببعض الکتب الجدیدة علی عالمالنشر الاسلامی(باللغات العربیة و الفارسیة و الإنجلیزیة). الجدید فی عالم التحقیق و النشر حاول هذا المقال التعریف ببعض الکتب الجدیدة علی عالمالنشر الاسلامی(باللغات العربیة و الفارسیة و الإنجلیزیة)."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.