Skip to main content
فهرست مقالات

تطورات السیاسة الأمریکیة تجاه القضیة الفلسطینیة

نویسنده:

ISC (15 صفحه - از 4 تا 18)

کلید واژه های ماشینی : اسرائیل ، الشرق الأوسط ، الأمریکی ، الأمریکیة ، أمریکا ، سیاسة ، القضیة الفلسطینیة ، ریغان ، تطورات السیاسة الأمریکیة ، الولایات

خلاصه ماشینی:

"و لا شک أن تلک المؤسسات تشکل‌ أکثر و أقوی فئات الضغط؛فهناک اللجنة الأمریکیة-الاسرائیلیة للعلاقات العامة المعروفة باسم‌ ایباک (AIPAC) التی یتهافت الکثیرون من المرشحین للکونغرس و للرئاسة علی مؤتمرها السنوی‌2، حیث تقوم اللجنة أثناء هذه المؤتمرات بإقرار و صیاغة برامج العمل السیاسی لکل عام مقبل، و یکون ذلک ضمن بنود واضحة و صریحة مثل اعتراف الولایات المتحدة بالقدس کعاصمة للدولة الیهودیة،و تحویل القروض الأمریکیة إلی معونة مجانیة،و توسیع و تأطیر التعاون الاستراتیجی‌ بحیث یصبح تحالفا استراتیجیا دائما... طالبت اسرائیل و حصلت علی مطالب جدیدة من أمریکا بعد حرب تشرین الأول/اکتوبر، فمن خلال اتفاقیة سیناء عام 1975،و اتفاقات کامب دیفید(1978-1979)تمکنت اسرائیل من‌ فرض شرطین أساسیین علی شریکتها الولایات المتحدة الأمریکیة: أ-أن لا یتم الحل النهائی للقضیة الفلسطینیة علی أساس سیادة عربیة فی شرق فلسطین‌ و غزة. لذلک فإن خطة شولتز ربما کانت تتجه نحو مصیر المشاریع الأمریکیة السابقة نفسها، التی استهدفت العلاقات العامة أکثر مما استهدفت التطبیق،بدءا من مشروع روجرز و انتهاء بمشروع شولتز الراهن،فقد حال وجود التحالف الاستراتیجی بین أمریکا و اسرائیل دون التوصل‌ إلی تسویة طیلة عقدین من الزمن. و ما دامت اسرائیل ترفض القبول بأدنی حد لمتطلبات سلم یقوم علی‌ الانسحاب،فما هی إذا الأهداف التی یأمل جورج شولتز أن یحققها؟هناک ثلاثة أهداف: أ-یهدف المشروع إلی التوفیق بین متطلبات الرأی العام فی أمریکا و متطلبات السیاسة الأمریکیة. إن شولتز،إذا،یمنح شامیر الوقت اللازم‌ لإخماد الانتفاضة،و البلدان العربیة تعطی شولتز الفرصة لمنح شامیر ذلک الوقت،إضافة إلی‌ تفویت الفرصة لبلورة موقف عربی یعزز الجهود الدولیة من أجل عقد مؤتمر دولی ذی صلاحیات، و یضغط علی الرئیس ریغان فی القمة الأمریکیة-السوفیاتیة التی عقدت فی أواخر أیار/مایو 1988،لمصلحة الموقف العربی و القضیة الفلسطینیة."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.