Skip to main content
فهرست مقالات

حوار الحضارات الحضارة الإسلامیة نموذجا

نویسنده:

(11 صفحه - از 15 تا 25)

کلید واژه های ماشینی : حوار ، حضاری ، الحوار ، حوار الحضارات ، حضارة الإسلام ، الحضارات ، الحضاری ، الأمم ، الحوار الحضاری ، الحضاریة

خلاصه ماشینی:

"و لذا تحاورت الحضارة الإسلامیة مع الحضارات‌ الأخری،و هی فی طور النشأة و التکوین،و لا سیما مع الحضارتین-الفارسیة و الرومانیة-حیث ورثت‌ مکانهما-جغرافیا-إضافة إلی إفرازاتهما الحضاریة-تاریخیا،شأنها فی ذلک شأن کل‌ حضارات الدنیا قاطبة،فکل حضارة ترث سابقتها فی متوالیة تاریخیة-إذا صح التعبیر-لا تتخلف‌ و لا تتبدل،و هذا المیراث الحتمی للحضارات بعضها لبعضها الآخر یعد بلا ریب الظاهرة التاریخیة،التی‌ تؤکد مدی مصداقیة القانون الإلهی العادل،الذی‌ یسمیه-الدکتور عماد الدین خلیل-فی کتابه‌ «التفسیر الإسلامی للتاریخ»بقانون(المداولة التاریخیة). و لذا قامت‌ الحضارة الإسلامیة فی مراحل تطورها التاریخی‌ بصهر کل المنجزات الحضاریة المتنوعة لدی‌ الآخرین،فی بوتقة واحدة-کما سبقت الإشارة- مما شکل ما نستطیع أن نسمیه بالمدینة الإسلامیة- أی الجانب المادی من الحضارة-و لعله من المناسب‌ هنا-طبقا لهذه الرؤیة-أن نؤکد أن شروط نجاح‌ الحوار الحضاری فی المنظور الإسلامی هو أن هذا الحوار یتجسد فی الاستفادة من کل القیم الهادفة، التی من شأنها أن تساعد مساعدة فعالة علی ترسیخ‌ مفهوم حضاری أصیل لوجودنا الحق بین الأمم. و لکی یؤتی هذا الحوار الحضاری المعاصر المنشود ثماره الیانعه ینبغی علینا العمل علی إنشاء مراکز أبحاث و دراسات متخصصة فی جامعاتنا و معاهدنا الإسلامیة تعنی بقضیة الحوار،و تعمل‌ علی الاتصال بالمراکز المماثلة لتقدم المعلومات‌ الصحیحة،کما ینبغی علی المسلمین و علمائهم‌ بوجه أخص أن یبذلوا جهدا مضاعفا فی تبنی قضیة الحوار،فهم الأمة الشاهدة علی الناس بالدعوة، إضافة إلی أن علیهم أن یتخذوا الوسائل الملائمة لفهم نفسیة المخاطبین،و بخاصة فهم الحضارة الغربیة و الحضارات الأخری،مثل الحضارة الصینیة و المذاهب المختلفة،فهذا ما فعله سلفنا الصالح،و أن یقدروا ظروف کل شریحة،و ذلک لأن‌ الإسلام قد أصبح موجودا فی کل بقاع المعمورة، کما أن الأیدیولوجیات و المذاهب الأخری قد أفلست،و من ثم أصبحت الحاجة ماسة إلی الإسلام‌ و نسقه الإیمانی و الحضاری،فهل ینهض‌ المسلمون المعاصرون بواجبهم و یتقدمون للعالم‌ بالخیر الذی عندهم‌15."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.