Skip to main content
فهرست مقالات

مستقبل البشر بعد انقسام نواة الذرة

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : نواة ، انقسام نواة الذرة ، طاقة ، انفلاق نواة الذرة ، مصر ، النواة ، المادة ، حدث ، مادة ، الطاقة

خلاصه ماشینی:

"وفی ذلک المقال الذی نشرته فی أول أکتوبر سنة 1945 حاولت أن یفهم القارئ کیف یمکن أن یحصل الإنسان علی طاقة فوق الوصف من جزء یسیر من المادة، وقد اعتقدت فی مقالی أنه عند تحقیق القنبلة الذریة لابد أن یکون هناک تسلل من جسیم صغیر أسماه العلماء (النترون) إلی النواة، فتسبب عن دخوله خروج طاقة عظیمة من المادة علی نحو لم یعهده البشر. هذه الطاقة حصل علیها العلماء بانفلاق حدث فی نواة الذرة، ولعل أعظم ما حدث فی العلوم بعد حادث بکارل وکوری هو ما حدث (لأوتوهان) الألمانی فی ینایر سنة 1939 فی معهد برلین أی قبل الحرب العالمیة الثانیة ببضعه شهور عند ما انقسمت نواة الذرة فی تجاربه إلی قسمین کبیرین وأقسام أصغر منهما: وقد حدث ذلک بضرب نواة الیورانیوم العالی بإحدی جسیمات النواة (وهو نیترون بطئ) فقد حدث من دخول هذا الجسیم أو هذا الجاسوس فی النواة قسمتها وخروج طاقة عظیمة منها، بل حدث ما هو أعظم من ذلک، فقد دلت (مدام جولیو کوری) وهی کریمة مدام کوری وبعد تجربة (أوتوهان) بأیام قلیلة علی خروج ثلاثة جواسیس متطوعین من النواة المصابة، وضربهم من تلقاء ذاتهم لثلاث نویات أ خری مجاورة تصاب فی الحال وتخرج کل واحدة منها ثلاثة جواسیس جدیدة، وهکذا دوالیک، بحیث یصبح العمال المتطوعون لقسمة غیرها من النوی ثلاثة ثم تسعة ثم 27 ثم 81 وهکذا بضرب کل عدد من المتطوعین الجدد فی ثلاثة یزداد عدد المتطوعین وفق المتوالیة الهندسیة التی یدرسها الطلاب فی صفوف الدراسة التی تصل فی هذه الحالة التی نحن بصددها فی کسر ضئیل من الثانیة إلی بلایین البلایین من الضاربین المتطوعین ومثل هذا العدد من النوی المصاب، وإذا لاحظنا أن الطاقة الکلیة هی مجموع الطاقة التی تخرج من کل نواة فإن الطاقة النهائیة من قطعة صغیرة من المادة عظیمة فوق الوصف."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.