Skip to main content
فهرست مقالات

قال شیخی

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : تأبط شرا ، إذ ترک ابن عمها ، العوص ، ابن عمها ، الرأی ، کأن ، الموت ، إذ أضاع صاحبه ابن عمها ، أخالیج ، تزحزح تأبط شرا

خلاصه ماشینی:

"ألا تلکما عرسی منیعة ضمنت *** من الله إثما مستسرا وعالنا تقول ترکت صاحبا لک ضائعا *** وجئت إلینا قارقا متباطنا إذا ما ترکت صاحبی لثلاثة *** أو اثنین مثلینا فلا أبت آمنا وما کنت أباء علی الخل إذ دعا *** ولا المرء یدعونی ممرا مدا هنا وکری إذا أکرهت رهطا وأهله *** وأرضا یکون العوص فیها عجا هنا ولما سمعت العوص تدعو تنعرت *** عصافیر رأسی من غواة فراتنا ولم انتظر أن یدهمونی کأنهم *** ورائی نحل فی الخلیة واکنا ولا أن تصیب النافذات مقاتلی *** ولم أک بالشد الذلیق مداینا فأرسلت مثنیا من الشد عاطفا *** وقلت تزحزح لا تکونن حائنا وحثحثت مشعوف النجاء کأننی *** هجف رآی قصرا سمالا وداجنا من الحص هزروف کأن عفاءه *** إذا استدرج الفیفا ومد المغابنا ازج زلوج هذرفی زفازف *** هزف یبذ الناجیات الصوافنا فزحزحت عنهم أو تجئنی منیتی *** بغبراء أو عرفاء تفری الدفائنا کأنی أراها الموت لا در درها *** إذا أمکنت أنیابها والبراثنا وقلت لأخری خلفها وبناتها *** حتوف تنقی مخ من کان واهنا أخالیج ورادا علی ذی محافل *** إذا نزعوا مدوا الدلا والشواطنا أرصد له (العوص) وهم له عدو ـ وکان معه ابن عم زوجه وکانوا هم کثرة کاثرة، فلم تکن المعرکة بواء. افتراک مکلفا تأبط شرا ما لا یتکلفه الأسد أو النمر؟ إن الحزم أحزم الحزم أن یهرب فی مثل الظرف الذی کان فیه وأولی له ثم أولی أن یرصد لهم یوما آخر: یوم الأخالیج التی تصب فی ذی المحافل الکبیر: ومن شاء فلینزع فلن تعوزه الأشطان ولا الدلاء."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.