Skip to main content
فهرست مقالات

تفسیر القرآن الکریم مقاله

نویسنده:

خلاصه ماشینی:

"وجاء الإذن لها فی آیة تحمل أسبابها (أذن للذین یقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله علی نصرهم لقدیر، الذین أخرجوا من دیارهم بغیر حق إلا أن یقولوا ربنا الله ولو لا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبیع وصلوات ومساجد یذکر فیها اسم الله کثیرا ولینصرن الله من ینصره إن الله لقوی عزیز الذین إن مکناهم فی الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزکاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنکر ولله عاقبة الأمور) جاء الإذن فی هذه الآیة الکریمة بالقتال ولم تعلله بنشر الإسلام أو إلجاء الناس إلیه، وإنما عللته بما وقع علی المسلمین من ظلم وما أکرهوا علیه من الهجرة والخروج من دیارهم من غیر حق إلا أن یقولوا کلمة الحق، ثم لا تقف الآیة الکریمة عند هذا الحد، بل تبین أن هذا الإذن موافق لما تقضی به سنة التدافع بین الحق والباطل حفظا للتوازن ودرءا للطغیان، وتمیکنا لأرباب الخیر والصلاح من التمسک بعقائدهم وأداء عبادتهم، ثم ترشد إلی أن الله إنما ینصر بمقتضی سنته من ینصره ویتقیه فلا یتخذ الحرب أداة للتخریب والإفساد، ولا یترک عوامل الشهوات والمطامع تخرب وتدمر وأنه لا ینصر إلا من إذا تمکن فی الأرض قام بحق الله وحق العباد وحق المجتمع."

کلید واژه های ماشینی:

الإیمان ، الحرب ، القتال ، سبب غزوة بدر ، الشبهة الأولی ، القرآن الکریم ، صریحة فی سبب ، الأولی فی سبب ، أموال ، سلطان


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است ورود پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.

تحتاج دخول لعرض محتوى المقالة. إذا لم تكن عضوًا ، فتابع من الجزء الاشتراک.
إن كنت لا تقدر علی شراء الاشتراك عبرPayPal أو بطاقة VISA، الرجاء ارسال رقم هاتفك المحمول إلی مدير الموقع عبر credit@noormags.ir.

You need Sign in to view the content of the article. If you are not a member, proceed from part Membership.
If you fail to purchase subscription via PayPal or VISA Card, please send your mobile number to the Website Administrator via credit@noormags.ir.