Skip to main content
فهرست مقالات

الأحکام الحکومیة و تقدیر المصلحة: اتجاه قانون اقتصادی

نویسنده:

(13 صفحه - از 244 تا 256)

کلید واژه های ماشینی : الأحکام الحکومیة و تقدیر المصلحة ، اقتصاد ، الأهداف ، العلاقات الاجتماعیة ، الأحکام الثابتة وإیجاد الأحکام الحکومیة ، أساس وضع الأحکام الثابتة ، وضع الأحکام الثابتة وتأثیرها علی ، المصلحة المستقبلیة الأهم علی المصلحة ، أساس ، الاقتصادیة

خلاصه ماشینی:

"فالحاجات المتغیرة ـ إذا ـ تتطلب أحکاما وقوانین جدیدة ینبغی أن توضع، لا أن تکتشف وتستنبط، وما یمکن أن یکون موجها فی هذا الصدد هو الأهداف العامة التی تستنبط من التعالیم الإسلامیة ومصادر الأحکام کالکتاب والسنة والعقل، نظیر: «علینا إلقاء الأصول وعلیکم التفریع»، فهناک تأکید علی العدالة الاقتصادیة باعتبارها هدفا أسمی وغایة، وتحقیقا لهذا الهدف الغائی لابد من طرح هدف مرحلی من قبیل خفض الفقر، والوصول لهذا الهدف المرحلی یتطلب تکتیکات، مثل زیادة فرص العمل وخفض مستوی البطالة، فکل هدف أسمی تترتب علیه أهداف أخری، وهذه الأهداف أیضا لا تقع فی عرض بعضها، بل کل واحد منها سبب لتحقق الآخر، کما أن بین هذه الأهداف الاقتصادیة والأهداف العامة والسیاسیة والاجتماعیة والثقافیة ارتباطا دقیقا ووثیقا. 2 ـ أساس الأحکام الحکومیة (تقدیر المصلحة) ومصادرها ـــــــ تمثل المصلحة أساسا لتطبیق الأحکام الثابتة ووضع الأحکام المتغیرة والحکومیة، فتحدید المصلحة فی الحقیقة یقع فی سلسلة المراتب التطبیقیة فی الأحکام الثابتة، أما فی الأحکام الحکومیة فهی فی سلسلة مقدمات ظهور الحکم والقانون؛ من هنا یتم دراسة تقدیر المصلحة فی تطبیق الأحکام مستقلة عن تحدید المصلحة فی وضع الحکم الحکومی، وسنشیر لإطار کل واحد منها بصورة مستقلة: أ ـ تقدیر المصلحة فی تنفیذ الأحکام الثابتة: إن تقدیر المصلحة بمثابة رسم للأولویات والنتائج المختلفة لوضع وتنفیذ الأحکام والقرارات فی مجال التطبیق والتنفیذ، فکما یقع التزاحم بین الصلاة وإنقاذ إنسان فی حال الاحتراق مع القدرة علی إنقاذه، وعدم القدرة علی الإتیان بکلا العملین فی الوقت عینه، کذلک یقع هذا الأمر فی مجال العلاقات الاجتماعیة؛ وتعجز السلطة عن تنفیذ جمیع الأحکام الثابتة فی وقت واحد، من هنا فتحدید الأولویة والمصلحة أمر أساسی؛ ففی الکثیر من الأحیان لا تتوفر الظروف الاجتماعیة المناسبة لامتثال القوانین الشرعیة المختلفة فی المجالات المتعددة."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.