Skip to main content
فهرست مقالات

القلق التعلیمی

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : التعلیم ، التربیة ، المدارس ، الطفل ، المدرسة ، القلق التعلیمی ، التربیة الحاضرة ، المناهج ، رجال التعلیم ، التعلیم ضد نظم التربیة الحاضرة

خلاصه ماشینی:

"غیر أنه لا جناح من وضع ملحض للعبادی‌ء العامة التی‌ تسیر علیها مدارس النهضة الحدیثة،و هی المبادی‌ء التی یتطلبها القائمون«بالثورة»:- (1)الصحة(2)التعلیم بواسطة العمل،و استعمال الید اعانة«للرأس»(3)تجنب تقیید الحریة و منع الضغط الخارجی‌ (4)مراعاة الفروق الفردیة بین التلامیذ،سواء أکانت بدنیة أم عقلیة،و سواء أکانت خاصة بالذکاء أم الطبع أم الکفایة الخ(5)تعاون الطلبة تعاونا اجتماعیا حتی تنمو فیهم جمیع‌ الصفات الخلقیة(6)أن تکون المدرسة میدانا یظهر فیه‌ المتعلمون مواهبهم و کفایاتهم(7)أن تعین معاهد العلم‌ الطالب علی الاخذ بناصیة وسائل العلم و أدواته،لا علی‌ خزن طائفة من المعلومات،و ابزارها کلما طلب منه ذلک، و بذلک یصبح مجرد موسوعة متحرکة(8)أن تکون طرق‌ التعلیم واسطة لتفکیر التلمیذ(9)الغاء الید الحدیدیة المستبدة التی ترهق التلمیذ بنظم الامتحانات،و طرق تقدیر الدرجات‌ التی لا تتفق مع مبادی‌ء سیکالوجیا التعلیم(01)أن یکون‌ المعلم مرشدا و دلیلا،لا«رئیس فعله» یقول جون دیوی تعزیزا للنقطة الاولی،اننا اذا کنا نحترم الطفولة،فأول‌ قانون ینبغی اتباعه،تتمیة الجسم تتمیة صحیة،و المدارس الناهضة تضع الصحفة فی‌ المقدمة. مع تعدیل طرق وضع الدرجات العقیمة،و نظم‌ الامتحانات المرهقة،اذا لم یکن الغاؤها بالمره و من التشبیهات الغربیة التی عثرت علیها فی مقال لمؤلف حدیث ینحی‌ با؟؟؟علی مدارس اوروبا المتأخرة،هذه العبارة التی لا بد أن یلذ للقراء الاطلاع علیها،و هی:-«أن جعل الاعمال المدرسیة قاصرة علی الکتب، و أزهاق ارواح الطلبة فی بعض مدارس أوروبا المتأخرة،بالمطالعة و الدرس‌ و الاستظهار،و ارهاقهم بالمؤلفات و المجلدات الضخمة هی آفة الغربیین،کما ان‌ الحشیش آفة الشرقیین»و مما یدعو الی الاستغراب فی هذا التشبیه السخیف أن‌ الکاتب کان استاذا فی جامعة شرقیة،و أن طلبته الذین عاش بینهم عدة سنوات‌ کانوا شرقیین،و لا اظن ان مقدار الحشیش الذی استهلکه هؤلاء فی خلال المدة التی مکثها معهم،کانت کافیة لتبریر هذا التشبیه."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.