Skip to main content
فهرست مقالات

التعلیم فی بولندا و معرضها الأهلی

کلید واژه های ماشینی : التعلیم فی بولندا ، بولندا و معرضها الأهلی ، مدارس الطفولة الأولی ، المدارس ، المدارس المجانیة الأمیریة ، الحدیثة فی التربیة ، علی العموم یفضلون المدارس المجانیة ، المدارس الأبتدائیة و الثانویة ، المدارس غیر الأمیریة ، الحدیثة

خلاصه ماشینی:

"أضف ألی هذا أن المناطق التی کانت فی قبضة الاحتلال الروسی،لم‌ یبق فیها مصنع أو مدرسة،أو حقل زراعی علی حاله فأنها أندثرت‌ منها معالمها و کذلک حصل لمبانی الحکومة الخراب و سجلاتها من الضیاع، و أضحی السکان تعضهم أنیاب الفاقة و الجوع،و تقتلهم الأمراض و الأوبئة و قد شاهدنا فی زیارتنا للقصور القدیمة الفخمة،أعمدة قذرة من الخشب‌ بدلا من عمد الرخام البدیع،و المرمر الثمین،و شاهدنا البسط و الطنافس‌ الفاخرة،مقطعة أربا أربا،قد أتخذ منها ضباط الجیوش المعادیة أغمادا لسیوفهم *** الأطفال فی المدارس الأبتدائیة من علائم البشاشة و الحبور و الرشاقة و النظافة التامة حتی فی أفقر الأوساط. و فی هذه الفترة تعارف الآباء و الأمهات مع المعلمین و المعلمات،و وقف کل والد واجبه‌ نحو المدرسة،و علم القائمون بالمدرسة واجباتهم نحو الوالدین و یوجد هناک نوعان من المدارس الابتدائیة و الثانویة،مدارس أمیریة و هی مجانیة،و مدارس خصوصیة غیر أمیریة،و یدفع الطلبة فیها مصروفات‌ و الناس علی العموم یفضلون المدارس المجانیة(الأمیریة)علی الخصوصیة، و لو أن الامکنة فی الأولی محدودة،و یفضل الطلبة الفقراء علی القادرین‌ علی دفع المصروفات فی المدارس غیر الأمیریة."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.