Skip to main content
فهرست مقالات

کیف یربی الطفل

سخنران:

کلید واژه های ماشینی : الطفل ، أطفالها ، کیف ، المدرسة ، مصر ، الحریة ، أیها السادة ، الدور ، الحیویة أیها السادة ، ایها السادة

خلاصه ماشینی:

"فلم أجد غیر نقص التربیة-ثم تأملت فی عیوب نظم التعلیم الحالی‌ و استعرضت ما فیها من نقص و أرجعتها ألی أسبابها فوجدت التربیة المنزلیة أضعفها أساسا و أکبرها نقصا-أجل لقد بحثت عن البیت الذی یقولون عنه‌ إنه المدرسة الأولی فلم أجده-و الأم التی یمتلی‌ء قلبها حنوا و عطفا علی‌ أطفالها تغذیهم بلبان العلم و العرفان و تبث فی نفوسهم البریئة مبادی‌ء الفضیلة و تعودهم الأخلاق القویمة منذ نشتهم الأولی فلم أجدها-و الأب الذی‌ یعنی بشؤون أولاده و تدریبهم لیکونوا فی المستقبل رجالا نافعین فلم أجده- (1)من محاضرة ألقاها الاستاذ مظهر سعید أستاذ علم النفس بمعهد التربیة هذه أیها السادة هی الحقیقة المرة المؤلمة التی تدفعنی لأن أکون اللیلة واعظا و مرشدا لا خطیبا و محاضرا تعالوا بنا نحاسب ضمائرنا و نسائل أنفسنا کیف نربی هذا الطفل‌ المسکین-ذلک الطفل الذی أوحی لروسو بفکرته الخالدة عن(أمیل)- و صور(لبستالوزی)تلک الأم(جرترود)التی وقفت حیاتها علی تربیة أطفالها و اعدادهم للحیاة المقبلة علی أحسن ما یکون-مصدر الوحی و الألهام‌ الذی اتخذه الشعراء شعارا للطهر و العفة و البراءة-و صوره المصورون محمر الوجه ضاحکا مستبشرا و جعلوه رمزا للملائکة الأطهار أعنینا بتربیته کما نعنی بتربیة کلابنا و قططنا و دوابنا?أخصصنا من‌ الوقت لرعایته ما نخصص للهونا و سمرنا?أکلفنا أنفسنا عناء ترویض عقله‌ و تفتیح ذهنه کما نسبخ أرضنا لتزید غلتها من أردبین ألی خمسة?أنقرأ عنه‌ و عن أصول تربیته کتابا واحدا أو نطالع فیه هو و هو کتاب الأبدیة الخالدة صفحة واحدة بقدر ما نقرأ من الصحف و المجلات صباح مساء?هل قمنا نحوه‌ بما علینا من دین و أدینا ماله علینا من واجبات?أساعدنا الطبیعة علی تربیته‌ تربیة صحیحة تلائم میوله و نزعاته?."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.