Skip to main content
فهرست مقالات

أفلاطون و أثره فی التربیة

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : أفلاطون ، أثره فی التربیة ، نفس ، الجمال ، المرأة ، السائق علی القیام بهذه ، علی أننا لانلوم أفلاطون ، نفسها فضیلة السائق ، الفکر ، التعلیم

خلاصه ماشینی:

"و ما علی القاری‌ء الکریم الا أن یتأمل فی العبارات الآتیة التی وردت فی کتابه‌ «الجمهوریة»فی الجزء السابع منه فیتحقق مدی هذه النهضة: 1-«أیها الصدیق علیک أن تدرس الاطفال بطریقة شائقة لا شی‌ء من الضغط أو القسر فیها فانک بهذه الطریقة تستطیع أن تدرس نفسیتهم‌ و تعرف میولهم و نزعاتهم» ب-«أن الاعمال البدنیة اذا أدیناها تحت عامل القسر قد لا ینتج منها ضرر للجسم،ولکن الأمر بالعکس فی الاعمال العقلیة فما من‌ دراسة یقوم بها صاحبها تحت عامل القسر إلا عفت جمیع آثارها من الذهن» حـ-«یجب أن نعنی بطرق التدریس بحیث نحمل الطلبة علی الدرس‌ طوعا لا کرها» هذه الفقرات الثلاث و ما یماثلها من کلام أفلاطون هی النواة الأولی‌ لطرق التدریس و اعتبار الطفل مرکز الدائرة فی المدرسة (8)کان أفلاطون نصیر المرأة( Feminist )بل أول نصیر لها عرف فی التاریخ‌ فهو القائل أن المرأة رجل ضعیف،و أن لها نفس المواهب التی للرجل و ذلک‌ یستتبع ألا تحرم فرص التربیة التی تقدم للرجل."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.