Skip to main content
فهرست مقالات

کیف تطبق نظریات الدکتور جون دیوی علی التعلیم فی مصر

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : کیف تطبق نظریات الدکتور جون ، التعلیم فی مصر ، المدرسة ، مصر ، التربیة ، علی التعلیم ، التلمیذ ، المدرسیة ، الطفل ، المدرسة التجریبیة الملحقة بمعهد التربیة

خلاصه ماشینی:

"و من أنصار هذا المذهب الحدیث الفیلسوف المعاصر الدکتور جون دیوی فقد وضع عدة نظریات حدیثة أخذ شرحها منه عدة کتب و مجلدات،و لو حاولت تطبیقها کلها علی التعلیم فی مصر،فسیأخذ ذلک منی عدة مقالات،لذلک اکتفیت هنا بتطبیق النظریات الأربع الآتیة: (1)مدرس اللغة العربیة بالفصول التجریبیة الملحقة بمعهد التربیة لوزارة المعارف (1)جعل الفرد غایة لا وسیلة(2)ربط الحیاة المدرسیة بالحیاة العامة، أو جعل المدرسة مجتمعا مصغرا(3)التعلیم بالعمل‌ (learning by doing) (4) الانتفاع بالانقلاب الصناعی فی حیاتنا المدرسیة. (1)جعل الفرد غایة لا وسیلة: یقول الدکتور جون دیوی: «إنه من الأجدر بنا أن ننظر الی المدرسة من جهة الفرد،و نمو قواه الجسمیة، و تقدمه فی القراءة و الکتابة و الحساب و غیرها من العلوم المدرسیة،و ارتقائه خلقیا کتعوده السرعة و النظام و الجد و المثابرة و الصبر علی الشدائد-و بمثل هذه المقاییس‌ فقط یمکننا أن نحکم علی عمل المدرسة. (3)التعلیم بالعمل‌ (learning by doing) الدکتور جون دیوی یقود جمیع المربین القائمین بشئون المدارس التجریبیة أو الراقیة فی أنحاء العالم بنظریته الآتیة: «عند ما نرجع إلی المدرسة نجد أن أهم میل فی الوقت الحاضر متجه نحو إدخال‌ التعلیم بالعمل الیدوی،کالعمل فی الدکاکین و الفنون المنزلیة کالخیاطة،و الطبخ. و لقد استرشد دیوی فی‌ ذلک بجان جاک روسو فقد نقل عنه فی کتابة(المدرسة و المجتمع)ما یأتی: «إن أعظم قاعدة فی التربیة و اهمها وافیدها تلک التی لا تقتصد فی الوقت بل التی‌ تفرط فیه فاذا کان الطفل ینشأ طفرة من بین أحضان أمه إلی سن التفکر و التعقل، فان التربیة الحالیة تکون صالحة له."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.