Skip to main content
فهرست مقالات

من مدیر معارف العراق الی دکتور بول منرو

کلید واژه های ماشینی : التعلیم ، بغداد ، التربیة ، المدارس ، الثانویة علی نمط المدارس الثانویة ، الثانوی ، التعلیم الثانوی ، علم ، المعلمین ، التعلیم فی العراق

خلاصه ماشینی:

"و أرید أن أنوه أن هذا التنظیم الاداری‌ حدیث و سیعقبة فی المستقبل القریب تطورات و تبدیلات فی مناهج الدراسة و تدریب المعلمین بحیث یکون کل مراقب مسؤولا عن ترقیة القسم الداخل فی‌ نطاق دائرته ثانیا:-التعلیم الریفی و الابتدائی:- لم تدخل تغییرات أساسیة علی مناهج الدراسة فی هذین القسمین،و علینا أن‌ نعمل الشی‌ء الکثیر فی هذه الناحیة و نتعشم أن یخطو المراقبون بالمناهج الدراسیة إلی‌ الجهة التی رسمتوها فی تقریرکم. ففی‌ السنة التی غادرتم فیها هذه البلاد مثلا فتحت 45 مدرسة جدیدة للجمهور،و فی‌ السنة الماضیة 08،و أما فی هذه السنة فان عدد المدارس الجدیدة قد بلغ 011، و أصبح مجموع المدارس الابتدائیة 055-065(و ینتظر افتتاح بعض المدارس‌ الجدیدة فی هذا العام). و یبلغ عدد الطلبة فی کلیة المعلمین فی بغداد زهاء 081 و فی مدرسة معلمات البنات‌ فی بغداد زهاء 021 و فی مدرسة المعلمین الریفیة فی المزرعة الرستمیة 051 و فی مدرسة المعلمات للبنات فی الدیوانیة نحو 03 أما مسألة القاء دروس بید اجوجیة علی المعلمین أثناء اشتغالهم بالتعلیم فقد کان فی‌ هذه السنة مصابا بالتقصیر بسبب المصاعب المالیة الناشئة عن تفسیر قانون خدمة الحکومة تفسیرا میکانیکیا لا یسمح بالبذل علی الدروس التی تعطی للمعلمین. و قد عد ذلک خطوة أولی لقبول الملائم من تقریر الدکتور سود هوف‌ و سیقدم هذا المدیر ملاحظاته للوزارة عن التطورات المستقبلة فی التربیة الصناعیة أما من جهة تعلیم المرأة فقد أسسنا مدرسة منزلیة فنیة فی بغداد تقبل الطالبات‌ فی نهایة تربیتهن الابتدائیة و تدربهن علی الاقتصاد المنزلی و حفظ الصحة الفنون‌ علاوة علی الموضوعات العلمیة الجوهریة."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.