Skip to main content
فهرست مقالات

الصحوة الإسلامیة و حوار الثقافات و الأدیان

نویسنده:

ISC (46 صفحه - از 117 تا 162)

کلید واژه های ماشینی : حوار ، الحوار ، الأمم ، الصحوة الإسلامیة ، الأمة ، التفاعل الحضاری ، الحضارات ، الآخر ، الأدیان ، الأمة على دعم الحوار الحضاری

خلاصه ماشینی:

"3 ـ إن المسلمین وعلی مدی تاریخهم القدیم والمعاصر أثبتوا أنهم دعاة حوار وتفاهم وتعاون بین بنی الإنسان ، وهم یصدرون فی ذلک عن مبادئ دینهم وتعالیمه وعن قیم الحضارة الإسلامیة التی تعایش فی ضلالها أکثر الملل والنحل وأصحاب الحضارات والثقافات المختلفة فی أخوة إنسانیة بعیدة عن التعصب أو فرض الهیمنة وهو أمر یشهد به غیر المسلمین فی أکثر من مناسبة وعلی أکثر من صعید ، ذلک أن التسامح والانفتاح علی الثقافات والحضارات والحوار معها والتعاون من المقومات الأساسیة للمجتمعات الإسلامیة ، حیث کان الفکر الإسلامی أول الأفکار الذی استطاع استیعاب وجهات النظر العلمیة المتعددة وهضمها والتفاعل معها مما کان سـمة بارزة للمبادئ التی جاء بها الإسلام الذی أقر التعدد والاختلاف ودعا إلی التعایش الحضاری والثقافی بین بنی البشر، وإذا کان الحوار مع الآخر (حوار الحضارات والأدیان ) ضرورة إنسانیة أملتها طبیعة الحیاة المعاصرة ، فإنه فی الإسلام واجب شرعی وتکلیف دینی ألزم الله به المسلمین حرصا علی إشاعة قیم التعاون والتسامح فی إطار وحدة الجنس البشری وصدق الله تعالی إذ یقول (( یا أیها الناس إنا خلقناکم من ذکر وأنثی وجعلناکم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أکرمکم عند الله أتقاکم إن الله علیم خبیر )) [الحجرات : 13]."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.