Skip to main content
فهرست مقالات

الشهید محمدباقر الصدر رائد المشروع الوحدوی

نویسنده:

مترجم:

(28 صفحه - از 43 تا 70)

کلید واژه های ماشینی : الشهید الصدر ، الوحدة ، العراق ، الاستعمار ، البعث ، المصدر السابق ، ــــــ ، الشهید محمد ، حزب البعث ، محمد باقر الصدر

خلاصه ماشینی:

"محمد صادق مزینانی( 1 ترجمة: محمد عبد الرزاق توطئة ــــــ کان لهجمات الغرب علی العالم الإسلامی انعکاسات عدیدة، فانبری المفکرون والعلماء لمواجهة هذه التحدیات عبر مشروع (وحدة الأمة الإسلامیة)، فدعوا کافة المسلمین إلی التضامن والاتحاد، باذلین الجهود من أجل تحقیق هذا الهدف المقدس، فکتبوا ونشروا العشرات من الکتب والمقالات، وأقاموا جملة من المؤتمرات أیضا. وتأسیسا علی ذلک فإن کان السید الشهید قد کتب (فدک فی التاریخ)، وتناول خلاله قضیة فدک التاریخیة، واستدل علی حق فاطمة÷، أو أثبت حق علی× بالخلافة بعد رسول الله|، ورد علی الشبهات المطروحة، أو أکد علی دور الأئمة^ ونضالاتهم ضد الحکام (دور الأئمة فی الحیاة الإسلامیة)، أو بحث وحقق فی موضوع الإمام المهدی# (بحث حول المهدی)، أو درس موضوع الحکومة الإسلامیة فی الفکر الشیعی (الإسلام یقود الحیاة)، وغیر ذلک من الأمثلة، فإن جمیع هذه الکتابات والأبحاث لا تتعارض مع أصل الدعوة إلی الوحدة؛ کی یدعی بعض الکتاب، أمثال: شبلی ملاط، أن الصدر یفرق بین الإسلام الشیعی والإسلام العام( 41 )، أو أن هذه المؤلفات تتناقض مع خطاباته الأخیرة. عندما تآمر الاستعمار والعملاء؛ من أجل الوقوف فی وجه الثورة الإسلامیة فی إیران وکانوا بین الفینة والأخری یطلقون بعض الحملات الإعلامیة الهادفة إلی الانتقاص من الثورة، وصرف الأنظار عنها، وتجنیب المسلمین السیر علی نهجها، وطبلوا بأن إراقة هذه الدماء غیر جائزة، کان الشهید الصدر أول المبادرین، فأصدر بیانا لفت فیه إلی أن الذین یدافعون فی إیران عن الإسلام والمسلمین، ویقتلون، هم شهداء، وأن الله سیحشرهم مع الإمام الحسین×( 89 )."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.