Skip to main content
فهرست مقالات

الجهاد و القتال فی القرآن، دراسة فی أهم شبهات المستشرقین وأجوبتها القرآنیة

نویسنده:

ISC (27 صفحه - از 317 تا 343)

کلید واژه های ماشینی : القتال ، القرآن ، القتال فی القرآن ، الیهود ، السور ، الجهاد و القتال ، الحرب ، شبهات المستشرقین وأجوبتها القرآنیة ، قتل ، أهم شبهات المستشرقین

خلاصه ماشینی:

"فی الآیات السابقة أیضا جاءت موارد متعددة تظهر جیدا حکمة الأمر بالجهاد: فی صدد قتل النبی’: {وإذ یمکر بک الذین کفروا لیثبتوک أو یقتلوک أو یخرجوک ویمکرون ویمکر الله والله خیر الماکرین} (الأنفال: 30)؛ من باب العناد واللجاجة وضمن إنکار الحق الذی یعترفون به یتمنون نزول العذاب: {وإذا تتلی علیهم آیاتنا قالوا قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا إن هذا إلا أساطیر الأولین * وإذ قالوا اللهم إن کان هذا هو الحق من عندک فأمطر علینا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب ألیم} (الأنفال: 31ـ32)؛ لیس فقط أنهم یسخرون من مناسک الحج، بل ویسعون بکل شکل ممکن الی الوقوف فی وجه إقامة مناسک الحج: {وما لهم ألا یعذبهم الله وهم یصدون عن المسجد الحرام وما کانوا أولیاءه إن أولیاؤه إلا المتقون ولکن أکثرهم لا یعلمون * إن الذین کفروا ینفقون أموالهم لیصدوا عن سبیل الله فسینفقونها ثم تکون علیهم حسرة ثم یغلبون * والذین کفروا إلی جهنم یحشرون} (الأنفال: 34ـ36)؛ وفی النهایة أیضا، وقبل الأمر بالجهاد، یطلب منهم النبی’ التوقف عن ممارسة أعمالهم، وفی غیر هذه الحالة فإن السنة الإلهیة هی الجهاد،کما هو الحال مع غیرهم من الأقوام والأمم: {قل للذین کفروا إن ینتهوا یغفر لهم ما قد سلف وإن یعودوا فقد مضت سنة الأولین} (الأنفال: 38)."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.