Skip to main content
فهرست مقالات

العلامة فضل الله، إطلالة علی أزمته المدویة وعلاقاته بإیران والمرجعیات الدینیة

نویسنده:

ISC (15 صفحه - از 49 تا 63)

کلید واژه های ماشینی : العلامة فضل‌الله ، دین ، لبنان ، فکان ، الثورة الإسلامیة ، العلامة السید محمد حسین فضل‌الله ، علی أزمته المدویة وعلاقاته بإیران ، شریعتمدار ، العلامة فضل‌الله کانت ، حقوق

خلاصه ماشینی:

"ولعل هذا هو السبب فی تعرف النخبة الإیرانیة ـ سواء فی الحوزة أو الإعلام أو السیاسة أو الجامعات ـ علی العلامة فضل الله؛ إذ لم یعرف عنه سابقا دخوله فی نشاطات سیاسة، إلا عندما کان متواجدا فی النجف، وانخراطه فی تنظیمات حزب الدعوة الإسلامیة. القضیة الأهم فی هذا السیاق هی: هل کان العلامة فضل الله متواجدا فی الوسط الحوزوی ـ وهو الأهم ـ لتصل أفکاره التجدیدیة إلی مسامع الطلاب والباحثین أم لا؟ وما مدی اهتمام طلاب الحوزة بنتاج هذا العالم؟ فقد تکون مخالفا له أو موافقا لکنک فی جمیع الأحوال لابد أن تکون علی درایة واطلاع وعلم بنتاجاته وکتبه، حتی تتخذ قرار المخالفة أو الموافقة. وکان من دواعی شن الحملة ضد السید فضل الله أیضا رأیه فی قضیة تعرض الزهراء÷ للإساءة، حیث نفی وجود دلیل تاریخی موثق علی ذلک، وأکد تعارض الحادثة مع السیاق التاریخی وظروفها، وهو ما دعاه إلی التشکیک فی أصل الحادثة. الدکتور زائری: أود الإشارة هنا إلی قضیة أخری، وهی أننی کنت أشعر فی موقف السید فضل الله ـ رغم هذه الضغوط ـ أنه کان یحرص دائما علی تجنب الکلام فی هذا الموضوع. أما فی ما یتعلق بالمساحة الموجودة بین الفرد والدولة فهی موضوع الفقه الاجتماعی وفقه المؤسسات والمنظمات، من قبیل: ما هی شروط المؤسسة المتدینة؟ فقد یکون السؤال بسیطا وبدائیا جدا لکن جوابه لیس بهذه البساطة أبدا؛ أو من قبیل: هل یجب الخمس علی الشرکات أو لا؟ وهکذا دوالیک من الأسئلة التی کانت تواجه السید العلامة."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.