Skip to main content
فهرست مقالات

المدرسة التفکیکیة، قراءة نقدیة فی البناءات النظریة

نویسنده:

مترجم:

(52 صفحه - از 40 تا 91)

کلید واژه های ماشینی : المدرسة التفکیکیة ، العقل ، تفکیک ، لمدرسة التفکیک ، مدرسة التفکیک ، الحکیمی ، الفلسفة ، التأویل ، الوحی ، القرآن

خلاصه ماشینی:

"ولیس ثمة معیار یمکنه أن یمیز لنا بین الاتجاهین: التفکیکیی والظاهری، فأحد معاییر تقسیم الاتجاهات الدینیة، موقفها من العقل ومکانته فی شرح التعالیم الدینیة وتأییدها، فإذا ما تحدثنا هنا عن العقل المؤسس علی الدین، وقلنا بعدم الحاجة إلی العقل الخارج عنه، ثم ذهبنا إلی القول بحجیة تمام الظواهر الدینیة، وعدم حاجتها إلی التأویل، فإننا نکون بذلک قد انخرطنا داخل النزعة التی سار علیها الحنابلة والظاهریة، ومن هنا، یمکن للإنسان وضع المدرسة التفکیکیة فی الصف نفسه والقول: (ثمة طائفة تعتقد بأن عقلنة الدین عملیة غیر مسموح بها إلا إذا جاءت فی سیاق مفاهیم ومقولات تم أخذها ـ سلفا ـ من الدین نفسه، إن هذه الطائفة تمثلها الحنبلیة، والظاهریة (والمدرسة التفکیکیة مؤخرا) ( 103 )؟ الملاحظة الثالثة: لقد توصل بعض علماء الشیعة الکبار ـ بأخذهم بحجیة الظواهر ـ إلی نتائج لا أظن أن رجال التفکیک یقبلون بها، فعلی سبیل المثال، یستنتج العلامة المجلسی (1111هـ) من جملة: (لن یفترقا( الواردة فی حدیث الثقلین، أن لفظ القرآن ومعناه عند أهل البیت، کما أن بعض الروایات التی تتحدث عن القرآن یحاذر منها کثیرا التفکیکیون أنفسهم."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.