Skip to main content
فهرست مقالات

مسألة المرأة بین القوانین الفهیة و نظام القیم الأخلاقیة

نویسنده:

مترجم:

(16 صفحه - از 23 تا 38)

کلید واژه های ماشینی : المرأة ، الأخلاق ، القوانین ، مسألة المرأة ، نظام القیم الأخلاقیة ، حقوق ، الأحکام المترتبة علی القوانین غیر ، ـــــــ ، علی القوانین غیر الدینیة ، کون

خلاصه ماشینی:

"والذی أظنه هو أن مسألة حجاب المرأة لم یکن ذا محتوی صرف اجتماعی ـ حقوقی أو أخلاقی، بل کان ذا بعد أسطوری أیضا، أی أن إلزام المرأة بالستر، وإبعادها عن ساحة الحیاة الاجتماعیة، وإقرار نوع من العلاقة الخاصة معها، والنظر إلیها بوصفها موجودا ملوثا، هذا کله یحکی عن نوع من الرمزیة الأسطوریة، وأظن أن هذا الأمر یشاهد حتی بالنسبة للإسلام والقوانین الإسلامیة، فمثلا لا تلزم الأمة أو المرأة الکتابیة بالحجاب علی ما تنص علیه الشریعة الإسلامیة، وقد استدل بعض المفکرین والفقهاء کالشهید المطهری لإثبات ضرورة الحجاب بأنه إنما شرع لصیانة عفة المرأة، أو صیانة العفاف الاجتماعی بشکل عام، وهنا یأتی السؤال: ألا یوجب ظهور نساء أهل الذمة والإماء الذین کانوا یشکلون عددا کبیرا فی المجتمع آنذاک نوعا من الإخلال بهذا العفاف الاجتماعی؟ نعم، فالعفة من المفاهیم الأخلاقیة التی تعنی أن تکون المرأة امرأة والرجل رجلا، ولا تختص بالمرأة، أما أنه کیف نتمکن من حفظ العفة عبر القانون، فهذا یرجع إلی الطرق المعتمدة فی کل زمان والمتناسبة معه ومع العرف السائد فیه، وقد اتبع الإسلام هذا العرف، فلابد عند ملاحظة حکم الشارع بالنسبة للنساء الأحرار أو الإماء أو نساء أهل الکتاب من الرجوع إلی روح مراد الشارع ومعرفة لبه."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.