Skip to main content
فهرست مقالات

النسویة فی إیران و البحث عن موطن جدید

نویسنده:

(15 صفحه - از 150 تا 164)

کلید واژه های ماشینی : إیران ، المرأة ، النسویة فی إیران ، الدور ، المرأة فی إیران ، ـــــــ ، أنصار حقوق المرأة ، الدور التقلیدی للمرأة ، النظام ، الدور التقلیدی للمرأة ـــــــ

خلاصه ماشینی:

"لقد کان لفکرة التشابه التام بین الرجل والمرأة أثرها علی حدوث انقلاب عظیم فی القیم أدی إلی نشوء ظواهر جدیدة، مثل زواج مثیلی الجنس، واضمحلال العائلة، ولا نرید الدخول هنا فی عملیة تقییم أخلاقی لآثار الترویج لهذه الفکرة، إنما نهدف البحث فی أن إشاعة أنصار حقوق المرأة فی إیران لها، هل یعود بالنفع فی مجال حل مشاکل المرأة الإیرانیة؟ لابد ـ ولأجل الإجابة عن هذا السؤال ـ من إلقاء نظرة إلی عهود ما قبل التاریخ، فالملاحظ فیها ـ وهی العهود التی تسمیها النسویة خطأ عهود سیادة الرجل ـ أن المرأة کانت تعیش حیاتها المستقلة بشکل مساو للرجل؛ ففیها کانت تکمل وظیفة کل طرف عمل الآخر، رغم خضوع تقسیم العمل لجنس العامل، ومعنی ذلک أن ارتباطهما کان متبادلا، فلم یکن أی فریق یری الثروة منحصرة به؛ لأن الرجل لم یکن بإمکانه الاستمرار فی الحیاة دون أن تمد له المرأة ید العون. الحرکة النسویة فی إیران: الاستراتیجیات وبرامج العمل ـــــــ السؤال الذی یطرح نفسه الآن هو: هل التبعیة الصرفة والتقلید المحض من طرف واحد لشعارات النسویة الغربیة ومبادئها ـ مع ملاحظة ما یترتب علی ذلک ـ یمکنه أن یکون لصالح المرأة الإیرانیة؟ وبعبارة أخری، هل ینحصر سبیل أنصار حقوق المرأة فی إیران ـ عن علم أو جهل ـ باتباع طریق الغرب، أی العمل علی إیجاد تشابه بین الرجل والمرأة لإحقاق حقوقها؟ والأهم من هذا کله أن الطریق الوحید لإحقاق الحقوق هل ینحصر ـ فعلا ـ بجعل المرأة شبیهة للرجل بشکل کامل؟ والجواب عما سبق سلبی، فلا التشابه الکامل بین الجنسین، ولا کون الرجل والمرأة مکملان لبعضهما هو الذی یمکنه حل قضایا المرأة، بل الحل إنما یکون بالتلفیق بین کونهما مکملین لبعضهما ومتشابهین، دون التضحیة بخصوصیة الرجل وخصوصیة المرأة، وهذا ما یمکن أن یکون الهدف الذی تسعی إلیه المرأة، نعم کون المرأة مکملة للرجل وبالعکس لا یراد منه ما هو متعارف فی نظام سیادة الرجل، أی إن هذا التعاون بین الطرفین لا یتم فی ظل مفهوم التعاون بین جنسین أحدهما أفضل أو متعادیین، بل یمکن القول بأن هذا التعاون مظهر للتکامل الذی کان سائدا فی علاقة الرجل والمرأة فی عصور ما قبل التاریخ، التکامل المساوی یعنی کون الوظائف المختلفة والمتمایزة بین الرجل والمرأة متساویة، سواء علی مستوی الدور الاجتماعی أو العائلی."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.