Skip to main content
فهرست مقالات

العقل و النص فی الکلام الإسلامی، قراءة فی الإشکالیة

نویسنده:

مترجم:

(31 صفحه - از 43 تا 73)

کلید واژه های ماشینی : العقل ، ــــ ، العقلانیة ، الغزالی ، المعتزلة ، النصیة ، الکلام الإسلامی ، علم الکلام ، الأشعری ، هـ

خلاصه ماشینی:

"ومع تلألؤ نجم الاعتزال، تفاقمت الخلافات الکلامیة داخل إطار هذه المدرسة أیضا؛ فالإفراط فی استخدام العقل زعزع أساس الدین وجوهره، وهو الإیمان بالله وعبادته والتسلیم له والتعبد، لقد أدی نمو العقلانیة من ناحیة، وأفول الحنبلیة وجمودها من ناحیة أخری، إلی إعادة علماء السنة النظر فی آرائهم التقلیدیة وتنقیحها، فکان القرنان الثانی والثالث فی الحقیقة فترة بروز الاتجاه النصی قبال العقلانیة والخروج من التعصب والجمود الفکری، ومع بزوغ القرن الرابع، دخلت النصیة مرحلة جدیدة؛ فقد شرع اثنان من کبار علماء السنة، هما أبو الحسن الأشعری (330هـ) فی البصرة، وأبو منصور الماتریدی (333 هـ) فی خراسان وماوراء النهر، کل علی انفراد، بإعادة صیاغة الفکر الدینی وإحیائه وجذب علماء الکلام المعتزلی( 6 )، والفارق بینهما أن الماتریدی اقترب من المعتزلة، فیما صاغ الأشعری أصول الحنابلة فی قوالب جدیدة، ولهذا السبب اعتبر الأشعری متوسطا بین أهل الحدیث والمعتزلة، والماتریدی بین الأشعریة والمعتزلة، وهکذا اکتملت حلقات التقریب بین النصیة والعقلانیة فی القرن الرابع، وتمت أول محاولة لها بین هاتین المدرستین. الاتجاه العقلانی الشیعی بعد المفید ـــــــ أبرز تلامذة المفید هو المتکلم الشهیر السید المرتضی المعروف بعلم الهدی، وقد تبع المرتضی خطی أستاذه، إلا أن مساهمته فی عقلنة علم الکلام کانت أکبر، فقد تأثر السید المرتضی بالنوبختیین بشدة، ویتجلی ذلک فی المقارنة بین کتابی الیاقوت والذخیرة، یتفق المرتضی مع المفید وابن النوبخت علی أن معرفة الحقائق الدینیة معرفة اکتسابیة( 70 )، لکنه یرفض قول المفید بأن العقل یحتاج إلی مسموعات فی الاستدلال، ویصرح بأن طریق معرفة الله منحصر بالعقل، ولا حظ للسمعیات فی هذا المجال."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.