Skip to main content
فهرست مقالات

م

(49 صفحه - از 289 تا 337)

خلاصه ماشینی:

"ومع أن بینی وبین جلالته أقطارا شاسعة ، وبحارا واسعة ، قد عرفت مقدار درجته وسمو مقامه وقدره فی عالم السیاسة ، فکتبت رسالة فی أیام تلک الشدائد باللغة الإنکلیزیة والهندیة قلت فیها : إن مولانا السلطان سوف یخرج من هذه المشاکل بعون الله وقوته متوجا بتیجان المنتصر الظافر علی أعدائه ، ولله الحمد قد صدقت فراستی وجاءت الأمور کما کانت آمالی ، بل آمال العالم الإسلامی بأجمعه ولکن قبل الختام أبشرک - أیها السید - أن رجلا سوریا أرسل إلی خطابا یقول فیه : إنه تألفت جمعیة من الأعیان هناک لتساعد علی إبراز هذا المشروع ، غیر أنی لا أعرف إن کان هذا الرجل یود الاستعانة بمال أجنبی أم لا ، ولا أخالک ألا تعرف شیئا عن طلب عاصم بک الذی عرض علی الحکومة أن تصرح له بمد سکة حدیدیة بین سمسون والبصرة بفروع أخری ، أما مرسل هذا الجواب فلا أعرفه شخصیا ، فإن کان یود جعل الشرکة أوربیة فالله یحفظنا منها ؛ فقد کفانا تداخلا فی بلادنا وما الغرض من هذا المشروع إلا مساعدة الشرقیین وجمع شتات العالم الإسلامی ، فضلا عن الفوائد المالیة و إصلاح البلاد ؛ حیثلو تم هذا المشروع لأصبحت ربوع عراق العرب وعمان جنة الدنیا زیادة عن تسهیل طرق الحج والمواصلات الإسلامیة وهذا مما یساعد علی حث المسلمین للاشتراک فی هذا المشروع ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.