Skip to main content
فهرست مقالات

دور المحتسب فی السوق

نویسنده:

(17 صفحه - از 123 تا 139)

خلاصه ماشینی:

"للسلطان صلاح الدین الأیوبی، ونأتی بعده علی کتاب ثان یحمل نفس العنوان، ولکنه من تألیف محمد بن بسام المحتسب الذی عاش فی القرن الثامن الهجری، علی أن نتعرض لمؤلفات أخری من التی تناولت السوق فی المغرب، وقد قصدنا بالجمع بین هذه المصادر إعطاء صورة متکاملة لما یفکر فیه هؤلاء المؤلفون إزاء السوق. وتنتقل کتب الحسبة بعد هذا إلی ترتیب حضاری آخر أثار انتباه سائر الذین ما رسوا أمر الحسبة ولم یتساهلوا فیه، بل واعتبروه أساسا لتخطیط السوق الإسلامیة فی المدینة، ویتعلق الأمر بضرورة فصل أماکن الصناعات بعضها عن بعض حسب اختصاصاتها، وحسب قضاءاتها، وهکذا فإن الصناعات التی یلازمها الدخان ـ مثلا ـ کالخبازین، والطباخین، والحدادین، لا ینبغی أن تکون قریبة من الحوانیت أو الدکاکین التی یتجر فیها أصحاب العطور، أو الحوانیت التی تتولی بیع البز والثیاب؛ لعدم المجانسة بین التجارتین، وحصول الإضرار بالناس کما یقول الشیزری. ویذهب العقبانی بعیدا، فینقل عن «المازری» فی کتابه «جامع الأحکام» قولا یقضی بهدم المحتسب لکل ما أضر بالمارة حتی لا یبقی لـه رسم، وهکذا نجده یقول: (إن من المنکر بناء الدکاکین بین أیدی الحوانیت فی بعض الأسواق، وربما یضر بالمارین، ویضیق علیهم عند اصطدام الأحمال) وینقل عن بعض الصحابة: أنه هدم کیر حداد وقال: (تضیقون علی الناس الطریق ) وقد روی عن بعض أهل العلم: (أن الأسواق لها حرمة کحرمة المساجد)(2)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.