Skip to main content
فهرست مقالات

احتلال العراق و تداعیاته

نویسنده:

(10 صفحه - از 57 تا 66)

خلاصه ماشینی:

"بمدینة کربلاء المقدسة، هذا الحضور من إرهاصات الصحوة الشیعیة فی العالم العربی، التی کانت قد تلقت دفعة قویة بعد نجاح الثورة الإسلامیة فی إیران (عام 1979)، جد منها الجهد الذی بذل لتعمیق الهوة بین العرب والفرس، خصوصا مع اندلاع شرارة الحرب العراقیة الإیرانیة، لکن الأمر اختلف هذه المرة، لأن الحضور الشیعی حدث فی بلد عربی، الأمر الذی لا یستبعد معه أن یکون لـه صداه فی الأقطار العربیة الأخری، وقد لمسنا أثرا لذلک فی المذکرة التی قدمها إلی ولی العهد السعودی الأمیر عبد الله ممثلو الشیعة فی المنطقة الشرقیة، وتضمنت المطالبة ببعض الاستحقاقات التی تساوی بین حظوظهم وحظوظ أهل السنة. لا یفوتنا فی هذا الصدد أن نشیر إلی أن الاحتلال الأمیرکی للعراق إذا کان قد وضع أیدی الأمیرکیین علی ثانی أکبر مخزون للنفط فی العالم (السعودیة تحتل المرتبة الأولی)، ومن ثم عزز قبضتهم علی أحد أهم مصادر الطاقة فی العالم، فانه أدی فی الوقت ذاته إلی أحکام الحصار الاستراتیجی من حول إیران، وهی الدولة التی تعتبرها الولایات المتحدة وإسرائیل علی رأس خصومهما، إذ بعد الاحتلال فان إیران أصبحت مطوقة بالوجود العسکری الأمیرکی من کل صوب، الأمر الذی یشکل ضغطا علی إیران لا یمکن تجاهله، وهو ما أدرکه المسؤولون فی واشنطن، وشجعهم علی توجیه ضغوطهم السیاسیة علی طهران من خلال الحدیث عن دعمها للإرهاب تارة، وسعیها لامتلاک القدرة النوویة تارة أخری، وتشجیعها للشباب الإیرانی للتمرد علی حکومتهم تارة ثالثة، ولیس هناک شک فی أن الضغوط ضد إیران ستتواصل من جانب الولایات المتحدة. _ ـ ولأن احتلال العراق، الذی هو فی الوقت ذاته اغتصاب لبلد عریق لـه مکانته فی العالم العربی والإسلامی، وقد استصحب ضغوطا متزایدة علی المسلمین فی الولایات المتحدة وأوروبا، من شأنه أن یضیف مصدرا آخر للتوتر وعدم الثقة بین المسلمین والعالم الغربی، رغم الطبیعة الخاصة للمواجهة التی سبقت الإشارة إلیها."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.