Skip to main content
فهرست مقالات

مستقبل الشعر

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : شعر، الشعر، القراءة، التعبیر، الفن للفن، فإن عبارة الفن للفن، فهم، الرمزیة، الرمزی، مذهب الفن للفن

خلاصه ماشینی:

"وقد شاعت عند النقاد قصیدة لأحد الشعراء الذین یدینون بالمذهب الرمزی، أو یتمسحون به، علی وجه الدقة، وهی مثال صریح واضح للکلام الغامض المبهم، الذی بین لفظه ومعناه ـ إن کان له معنی ـ مسیرة أربعمائة عام، ولصاحب هذه القصیدة مسرحیة رمزیة أیضا، قال فیها أحد النقاد: إنها غامضة یعسر فهمها علی أدق الأفهام وهذه بعض أبیات من القصیدة، وعنوانها (إلی زائرة): لو کنت ناصعة الجبین ***** هیهات تنفضنی الزیارة ما روعة اللفظ المبین ***** السحر من وحی الاشارة ظل علی وهج الحنین ***** وسمته معجزة العبارة خط تساقط کالحزین ***** أرخی علی العزم انکساره غیبت فی العجب الدفین ***** معنی براعته البکارة درا یفوت الناظمین ***** ونهضت تهدینی بحاره خطوات وسواس رزین ***** وهب تعمیه الطهارة ــــــــــ (1) مجلة الرسالة. ومن أنت یا تری؟ ***** فقال لها نفس تسمیننی (أنا) إذا رمت یا دنیای أن تعرفیننی ***** فقد رمت أمرا لیته کان ممکنا وما أنت إلا أنت فی کل موطن ***** ولکننی أشیاء من بینها (أنا) کأنی لا أشبهک أو تشبهیننی ***** أساسا وتکوینا وتربا ومعدنا فوا أسفا إن کنت لا تعرفیننی ***** وإن کنت لا تدرین یا نفس من أنا أحبک یا نفس فهل تعشقیننی ***** أظنک یا نفس تحبین غیرنا (1) ثم نعود إلی مذاهب الأدب، وارتکاس شعرائنا فی فهمها فهما خاطئا، ومحاولاتهم التقید بها، والجری وراءها، فنری کیف أنهم صفقوا للمذهب الذی یطلق علیه (مذهب الفن للفن) وتبجح بعضهم به، وروج له، وجعله مبررا لما ینظم من شعر مسف، ملئ فحشا وهجرا، ونشر هذا الشعر فی دیوان یستطیع کل ناشیء أن ینظر فیه، فیری الألفاظ الفاجرة، والعبارة الخلیعة الرقیعة، وحجتهم حین تنکر علیهم هذا الشعر المثیر للغرائز، الحافز علی اقتراف المنکرات حجتهم التی یجبهونک بها (الفن للفن)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.